أولا وآخرا عيلة – لقاء حول التواصل وتعزيز السلوكيات الإيجابية في العائلة

أولا وآخرا عيلة – لقاء حول التواصل وتعزيز السلوكيات الإيجابية في العائلة

تمّ النشاط الأوّل في ١٤ حزيران ٢٠١٩ في بيت الرّعية في جعيتا عند الساعة السابعة مساءً ودام اللقاء لساعة ونصف. يسّرت اللقاء الإختصاصية في معالجة التخاطب الآنسة فاليري ضو من مركز عماوس للأباء اليسوعيين. الآنسة فاليري هي خّريجة الجامعة اللبنانية حائزة على ماجستير في علاج التخاطب ، متخصصة في الرياضيات المنطقية وعلم الأعصاب لدى البالغين. هي أيضاً إخصائية علاج عائلي وزوجي، خريجة معهد التدريب وتطبيق علاجات الاتصال في فرنسا. لديها عيادة خاصة في جعيتا والحازمية للإهتمام بالتشخيص وإعادة التأهيل في النطق واللغة لدى الأطفال والبالغين.

تحدّثت الآنسة ضو عن التواصل وتعزيز السلوكيات الإيجابية، كما وشرحت كيفية إدارة أفراد الأسرة أو النظام لبناء وحدة مستقرة في بيئة مشحونة بالمشاكل والهموم. وقد عرضت أيضًا بعض التقنيات العملية التي تسهل التواصل بين أفراد الأسرة.

إعتمدت الميسّرة على المقاربة التشاركية خلال اللقاء إذ وزّعت على الحضور إختبارات فردية مصغّرة، إستطاعوا من خلالها فهم علاقتهم بعائلاتهم بطريقة أفضل والذي هو الهدف الرئيسي من الجلسة. كما وفتحت المجال أمام الحضور لطرح أسئلتهم وأجابت عليهم بطريقة علميّة ومهنيّة.

في نهاية اللقاء، عبّر الحضورعن إعجابهم بالموضوع المطروح وطريقة تقديم الميسّرة له.

وقد إختُتم النشاط ببوفيه صغير.